الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

قلب كامل 10

الحلقة العاشرة

بقلم ابو حميد

جلس محمود مع أخويه محمد وأحمد ليلا بعد أن إستراح من السفر وهو متعجبا من حالهما

محمود: إيه يابنى منك ليه الكأبة اللى عايشين فيها دى

محمد: كأبة إيه بس؟

محمود: إيه ده؟ إنتم مش شايفين مناظركم عامله إزاى؟ إنتم متخاصمين ولا إيه؟

أحمد: لا أبدا بس ضغط الشغل

محمد: لا يا أحمد أنا حاسس إن فى حاجة مزعلاك منى.. ممكن نتكلم بصراحة

نظر إليه أحمد طويلا ثم حكى له مكالمة زوجته له

محمد: بص بقى أنا مراتى بتتلكك وبعدين إنت عارف إن نورا زى أختى منى بالظبط وأنا ححكيلك الموقف ومحمود يحكم.... وحكى محمد الموقف بالتفصيل وكما حدث تماما

محمد: هه إيه رأيك بقى؟ طيب لو بتشك فيا متهيألى ماينفعش تشك فى نورا... يابنى دى ست ولا كل الستات

محمود: شوفوا بقى أنا حقولكم رأى بصراحة.. إنتم الإتنين غلطانين, إنت يا أحمد لازم تبطل شقاوة بقى وتنتبه شوية لمراتك , وإنت يا محمد أنا عارف إن نورا زى منى أختنا بالظبط بس كل شىء ليه حدود

أحمد: أنا عمرى ما أشك فى أخويا ولا مراتى

محمود: طيب كده فل .. نقفل بقى الموضوع ده ويالا زى الأفلام العربى قوموا أحضنوا وبوسوا بعض, أنا مش عارف من غيرى ممكن تعملوا إيه.. هاهاها

وضحكوا جميعا وتركوا ما حدث وراء ظهورهم....... حاليا.

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

وصل كامل إلى مكتبه فى العاشرة صباحا وطلب من سكيرتيرته جدول أعماله اليومى وفنجان القهوة الصباحى ثم طلب منها عدم تحويل تليفونات أو دخول أحد عليه لمدة نصف ساعة لترتيب أعماله, وما أن إنصرفت حتى أمسك بهاتفه وطلب أمنية

كامل: ألو.. صباح الخير

أمنية: صباح النور, إزيك يا باشمهندس كامل

كامل: إيه باشمهندس دى...

أمنية: أنا كنت حكلم حضرتك النهاردة علشان أوراق المشروع المقترح على الأرض بتاعتى

كامل: هو إنت بتتكلمى بجد ولا فى حد جنبك

أمنية: التانية

كامل: (ضاحكا بشدة) طيب يا ستى أنا النهاردة فى المكتب لو ينفع تعدى عليا.. وأنا عايز أعرف ردك إيه على طلبى

أمنية: لأ النهاردة مش حينفع يا باشمهندس ممكن نحدد ميعاد تانى؟

كامل: طيب حكلمك بكره الصبح زى دلوقتى.. ماشى؟

أمنية:ماشى يا فندم إتفضل حضرتك

كامل: هاهاهاهاها.. حلوة قوى حضرتك دى... مع السلامة

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

محمد: بقولك إيه بقى يا مها مش عايز النهاردة على العشاء أى حركات نص كم

مها: يعنى إيه إن شاء الله؟

محمد: يعنى عاملى نورا عادى. أنا حكيت لأحمد كل حاجة والموضوع خلص

مها: ماشى يا حياتى.. بس باباك عازمنا على العشا فى البيت ليه؟ مش كنا إتعشينا بره؟ ده أنا ونورا ومنى حنتهد علشان نشيل ونحط ونغسا الأطباق بعد العشا.

محمد: ما تقلقيش, بابا جايب ناس يعملوا كل ده... هو عامل العزومة فى البيت علشان بعد العشا نتكلم فى الشغل

مها: وحتكلمه فى موضوع الفيلا؟

محمد: من غير ما أكلمه هو مش حيعترض

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

كان العشاء يسوده جو من الألفة والمودة خاصة بعد صفاء الأجواء بين أحمد ومحمد وبين مها ونورا وزاده مرحا المشاغبات الدائمة بين أطفال محمدالإثنين وأطفال منى الثلاثة من جهة وبين محمود الذى لم يروه منذ مدة طويلة

ما أن إنتهى العشاء حتى طلب حسام زوج منى الإستئذان

كامل: لسه بدرى يابنى

حسام: معلش يا عمى عندى جامعة الصبح

كامل: مع ألف سلامة يابنى وخلى بالك من نفسك

محمود: بقولك إيه يا دكتور... هى البت دى عاملة معاك إيه

منى: بت؟ عيب عليك يا واد.. ده أنا أكبر منك

محمود: بلاش تقولى كده قدام جوزك لحسن يحس إنك عجزتى ويتجوز عليكى

حسام: هو أنا ألاقى ضفرها... إطلع منها بس إنت

محمود: بقى كده... والله شكلك خايف يا حسام... هاهاهاهاهها

وضحكوا جميعا ثم إنصرف حسام ومنى والأطفال

كامل: أنا داخل المكتب تعالوا ورايا واللى منكم عايز يشرب حاجة يقوم يعملها بسرعة ويعملى معاه فنجان قهوة

نورا: إتفضل حضرتك يا عمى وإتفضلوا وراه وأنا حعمل القهوة والشاى وبعد كده حطلع على شقتى

كامل: تسلم إيدك يا بنتى

مها: وأنا حطلع الولاد علشان بيناموا

كامل: إتفضلى يا بنتى

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

جلس كامل مع أولاده الثلاثة فى غرفة المكتب وبعد بعض المناقشات العامة والقفشات المتبادلة..

كامل: نتكلم فى الشغل بقى.. أنا عايز أعيد ترتيب المهام فى الشركة

أحمد: إزاى ؟

كامل: إنت وأخوك شايلين الشركة من ساعة مرض والدتكم الله يرحمها وسفرى معاها

غمغموا جميعا: الله يرحمها

كامل: أنا شايف إنى ما بقتش أقدر على الشغل زى زمان.. علشان كده محمد حيبقى مدير المجموعة الإستشارية وأحمد مدير المجموعة التنفيذية ومحمود المدير المالى للمجموعة كلها

أحمد: طيب وحضرتك

كامل: سيبنى بس أكمل كلامى.. أنا حيبقى دورى إستشارى فقط يعنى القرارات إنتم اللى تاخدوها وتكونوا مسؤلين عنها واللى عايز منكم يستشيرنى فى أى حاجة حيلاقينى موجود... أنا حراقب من بعيد ومش حتدخل إلا لو لقيت حاجة تستاهل إنى أتدخل... كل واحد منكم إنتوا التلاتة بيمتلك 20% من أسهم المجموعة

محمود: يااااه... من إمتى ده حصل؟

كامل: من النهارده وبكرة حنقوم بالإجراءات اللازمة

محمد: طيب يا بابا وشراكتى لمحسن وشغلى معاه؟

كامل: لأ إنت حتسيبوه وأنا حشترى نصيبك ده

محمد: ليه بس....

كامل: علشان المجموعة محتاجاك أكتر وبعدين هو راجل ممتاز ويقدر يشيل الشغل لوحده..... حاجة أخيرة أنا كتبت عمارة المعادى بإسم منى لأنى خفت تدخل معاكم شريكة فى الشركة من غير ما تشتغل فيها وماتبقاش شايفة اللى بيحصل فتحصل بينكم مشاكل

محمد: اللى تشوفه يا بابا

كامل: حد ليه أى تعليق أو إستفسار؟

أحمد: إحنا حنبدأ إعادة هيكله للمجموعة؟

كامل: يعنى شوية تظبيطات بس أهم حاجة إوعوا تمشوا حد... لو عايزين تشغلوا ناس تانى مافيش مشكلة لكن تقطعوا هيش حد لأ.

أحمد: طيب بمناسبة الترقية دى ينفع أجيب سكرتيرة جديدة بس تكون قطة؟

محمد ومحمود فى نفس واحد: هو إنت لسه ما بطلتش؟

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

ما أن أنهى كامل المقابلات الصباحية السريعة وقام بتوقيع بعض الأوراق حتى طلب من سكرتيرته عدم دخول أحد أو تحويل مكالمات ونظر فى ساعته فوجدها الثانية عشر ظهرا... أمسك بهاتفه وطلب أمنية

كامل: ألو إزيك يا باشمهندسه

أمنية: إزيك يا كامل.. إيه باشمهندسة دى؟

كامل: واحدة بواحدة... سيبك بقى من كل ده... تتجوزينى؟ أدينى بطلبها تانى بصراحة

أمنية: الموضوع ده ماينفعش المناقشة فيه فى التليفون لأن المناقشة فيه حتطول

كامل: تطول؟ إنت حتقولى أه أو لأ

أمنية: الموضوع مش بالبساطة دى.. إحنا مش ملك نفسنا.. إحنا لازم نعرف رأى ولادنا إيه الأول

كامل: إنت فاكرة إنى حروح أستأذنهم؟ أنا حبلغهم باللى حعمله بس

أمنية: لازم نقعد مع بعض وناخد وندى بالراحة

كامل: ده معناه إنك شخصيا موافقة

أمنية: يانهار أبيض... إنت بقالك أكتر من خمسة وتلاتين سنة مش فاهم؟!!

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

رن موبايل أحمد

أحمد: ألو أيوه يا نورا

نورا: أحمد عامل إيه وحشتنى

أحمد: وإنت كمان يا قمر.. مال صوتك زى ماتكونى بتترعشى وإنت بتتكلمى إنت فين؟

نورا: (بصوت مرتجف) أنا فى معمل تحاليل... أحمد أنا مش مصدقة نفسى

أحمد: خير ... حصل إيه

نورا: أحمد ..... أنا حامل

أحمد:..................................................

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

كامل يطلب أحمد على الهاتف الداخلى للشركة أكثر من مرة وأحمد مازال شاردا بعد مكالمة نورا..

أحمد: ألو أيوه يا بابا

كامل: (محتدا) إنت فين مابتردش على تليفون المكتب ولا على الموبايل

أحمد: لأ ولا حاجة ماكونتش على مكتبى

كامل: تعالى مكتبى حالا

أحمد: طيب ممكن شوية صغيرين

كامل: بقولك حالا... مراتك عندى فى المكتب

أحمد: نورا عندك؟

كامل:(بحدة) لأ....... علياء

الحلقة القادمة

بقلم سوني 2000

هناك 12 تعليقًا:

خواطر شابة يقول...

ابو حميد حلقة اليوم يمكن اعتبارها بحق تصحيحا للمسار وانطلاقة جديدة لقلب كامل
اعجبني تطويرك للاحداث وسبقتني لحدث حمل نورا فكرت به كحدث في حلقتي
حلقتك اليوم تجمع بين القوة والهدوء فهناك احداث متعددة لكن تسير بواقعية بحيث لانحس في اية لحظة انها مقحمة بالمجمل أقول لك يسلم قلمك
دمت بكل الود

خواطر شابة يقول...

للجميع أقول رمضان كريم هنا في المغرب الصيام سيكون اما الخميس او الجمعة فمراقبة الهلال ستتم غدا ان شاء الله
تقبل الله صيامنا جميعا بالقبول الحسن ان شاء الله
دمتم بكل الود

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

كل سنه وانتوا طييبن ورمضان كريم
تسلم ايدك يا ابو حميد ... ماهى بتك بقى ولازم تاخد بالم منها

أبو حميد يقول...

خواطر شابة
----------
يافندم أخجلتم تواضعنا
كل سنة وإنت طيبة
واضح إن مافيش حد قرأ الحلقة.. شكل الصيام مأثر على البنى أدميين

تحياتى

أبو ريان يقول...

رمضان كريم للجميع وفقنا الله وإياكم لصالح الأعمال
أبو حميد
حلقة ممتعة جامعة شيقة واعدة منطقية تتخللها مفاجآت بأسلوب هاديء...
يسلم قلمك

أبو حميد يقول...

دكتور إسلام
----------
شكرا يا دكتور ... حنعمل إيه بقى.. الضنى غالى

أبو حميد يقول...

أبو ريان
--------
شكرا يا عزيزى وكل سنة وإنت وجميع أهل المغرب وجميع الأمة الإسلامية بخير

Mahmoud Hermes يقول...

ايوة كدة يابو حميد اثارة وتشويق عجبني بصراحه حمل نورا و علياء الظهرت برافو عليك وتقبل تحياتي وكل سنة وانت طيب يافندم

sony2000 يقول...

حقله جمييييله جدا
ويارب اعرف اساير التطورات اللي حصلت
انا خاااااااااااااايف

حاجات جوايا يقول...

وحشتوووووووووووونى

كل سنة وانتم طيبين جميعا
رمضان كريم عليكم وعلى الامة الاسلامية جمعاء

ابوحميد
.........
الحلقة جميييييييلة جدا جدا
تصحيح مسار فعلا على رأى خواطر
100 100 يا فندم
تسلم الايادى


خواطر شابة
............
حلقتك كانت هايلة يا خواطر طبيعية وهاديةوجميلة
الله ينور عليكوا يا جماعة
تسلم الايادى بجد

لو سمحتى يا ريسة البنفسج الحزين كانت طلبت منى احجزلها حلقة فى العشرينات عما تخلص اللى وراها

يا ريت تظبطيلها ميعاد حلقة وتبلغيها بيه عشان برضه تعرفى هى معانا اكيد ولا لا

ربنا معاكوا يا جماعة
رمضان كريم

تحياتى وتقديرى للجميع

ندى الياسمين يقول...

لا ده كتير يا جماعه
ابو حميد حققتلي كل احلامي على فكره
ههههههههههههههههه

بجد بجد الحلقه عجبتنى جدا الاحداث على هوايا بشكل مش معقول

والقافشه الاخيره بتاعة علياء حاجه غير متوقعه وجمييييييييله


حلو اوي اوي الى عمله كامل فى الشركه ومع العيال

جميل اوي ولايق على شكل شخصيته القويه

جميل اوي بجد جميل اوي

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

كيف تأتى لك يا ابو حميد انك تعتقد اني ممكن ينزل الجزء تبعك ومكنش اول واحدة قرأته؟
طبعا قرأته وتمزجت أخر مزاج
اصل فيه كده حتة تشبه شيء جميل في حياتي :))
تسلم ايدك
تسلسل منطقي ورائع ورزين بلا اي عقد ذكورية او انثوية
لأ مهندس حقيقي
تسلم الأيادي