الجمعة، 30 يوليو 2010

قلب كامل 4

الحلقة 4


بقلم خواطر شابة


.........................



استيقظ محمود من النوم وتمطى على سريره ونظر الى ساعته وهو يغمغم " اوف يوم طويل ينتظرني علي اليوم أن انهي الاجراءات المطلوبة لتحديد موعد مناقشة رسالة الدكتوراه " وسبح بأفكاره بعيدا متذكرا أسرته وحلم والديه بهذا اليوم تذكر والدته وأحس بقبضة تعتصر قلبه وهو يردد بينه وبين نفسه ليت الله اطال في عمرها لترى هذا اليوم
انتفض واقفا من سريره في محاولة لنفض هذه الافكار عن راسه والتركيز فيما عليه فعله فهو يأمل ان يحقق وعده لوالده بالعودة الى مصر مسلحا بشهادته للاستقرار بها والعمل مع
ه



انتقل الى المطبخ وشرع في اعداد كوب قهوته الصباحي وسرح بأفكاره بعيدا بحيث أعادته سنوات الى الوراء ، اعادته الى القاهرة والى الاحباب في القاهرة ، تذكر ريهام زميلة الدراسة في الجامعة وحبه الاول سنوات مرت منذ اخر مرة رآها فيها ترى أين هي الان ،وماذا حل بها تراها تزوجت? تراها أنجبت? أم لاتزال مثلي تدرس?؟؟


أطلق لخياله العنان في سيناريوهات مختلفة وهو يردد اغنية فيروز التي يعشق صوتها " يا مرسال المراسيل عالضيعة القريبة خذ لي بدربك ها المنديل واعطيه لحبيبي" عندما وصل الى هذا المقطع توقف عن الغناء وأطلق زفرة حارة وهو يقول "ياه يافيروز ياريت الامر بالسهولة دي وياريتني أعرف طريق حبيبتي"



..........................



استيقظت منى من النوم قبل زوجها كما هي عادتها وتوجهت الى المطبخ لاعداد وجبة الفطور وبدأ ماراثونها اليومي تذكرت كلمات أبيها " جوزك ده راجل بمعنى الكلمة اوعي تزعليه ابدا عايزك كده تبقي زي مامتك الله يرحمها" غمغمت بصوت مسموع " حسام هو فيه زيه ربنا يخليهولي" وانهمكت في اعداد الفطور بكل حب وتفاني



.........................



مجموعة من الاطفال يلعبون في الساحة أمام العمارة وترتفع أصواتهم في مرح طفولي وغير بعيد عنهم وفي نافذة من شقة مقابلة للساحة حيث يلعبون كانت هناك عيون دامعة تراقبهم .... كانت عيون نورا



خرج أحمد من غرفة النوم ليفاجئ بنورا مسمرة أمام النافذة في الصالة للحظات وقف يتأملها وهي شاردة سمع صوت لعب الاطفال ففهم ما بها تقدم نحوها خطوات دون أن تشعر به وما أن أصبح مقابلا لها حتى انتفضت فأمسك بها ونظر مباشرة لعينيها وسألها بنبرة تحمل مزيج من العتاب والحزم انت عايزة ايه بالضبط يانورا ..جواز انا مش حأتجوز ريحي نفسك بس انا معدتش طايق جو الكآبة اللي انت معيشانا فيه ده لازم تشوفي لك حل انا تعبت
أنهى أحمد جملته وأفلتها من يديه وعاد الى غرفة النوم وصفق الباب وراءه بعنف ارتعشت نورا على وقع صوت ارتطام الباب وارتمت على اقرب أريكة لها وانهارت بالبكاء




.........................




ظلت أمنية تتقلب في فراشها وهي تقلب الامر على كل الوجوه كانت تفكر في هذا اللقاء غير المتوقع وتستعيد لحظاته لحظة لحظة ، تذكرت كامل وأيام الجامعة والحب الذي كان، تذكرت قرارها بالبعد وآلالامه وقسوته وظروفه ، تذكرت رحلة زواجها وأولادها وفكرت في كامل وزواجه وأولاده وأحست بنبضات قلبها تتسارع وبمشاعر كانت تظنها ماتت تحيا من جديد



بقيت تتقلب في فراشها طوال الليل وهي تفكر في شئ واحد " ياترى كامل بيفكر في ايه دلوقت بيفكر فيا زي ما بفكر فيه ولا ولا على باله وحتى لو بيفكر ياترى ايه مستقبل علاقة زي دي هو
أنا بعدما كبرت وزوجت بناتي حأخرف.. الناس حتقول ايه وبناتي حيكون موقفهم ايه طب والناس مالهم ومالي مش دي حياتي انا وبناتي كل واحدة في بيتها مع زوجها طب وأنا " ظلت الافكار تتصارع في رأسها الى أن غلبها سلطان النوم دون أن تشعر




...................



منذ أن افترقا ليلة الحفل وأمنية لم تغب عن باله لحظة ، كان ينتظر بفارغ الصبر اتصالا منها حتى اولاده لاحظوا اهتمامه بموبايله ومراقبته له بشكل مستمر واثناء زيارة لأحمد ومحمد له في شقته بدأوا في مداعبته بقفشاتهم فقال له أحمد " يابابا التليفون حيذوب في ايدك " ليعقب محمد" يا ابني ده من يوم حفلة الشركة وأبوك ماسك الموبايل مش راضي يسيبه ياترى يا بابا مستني مكالمة مين " رفع كامل عينيه نحوهما وأجاب "جرى ايه يا أولاد انتم حتستلموني ياللا كل واحد على شقته بلاش غلبة" وقبل أن يغادرا رن تليفونه ومد يده بلهفة ليضغط على زر الاجابة وكان المتصل هو................ ؟؟



..............



الحلقة القادمة بقلم حنعيش يعنى حنعيش


هناك 32 تعليقًا:

حاجات جوايا يقول...

حلقة جميلة يا نوجا
تطورت الاحداث بشكل هادئ ومنطقى وسلس
تسلم الايادى يا جميل
وتسلم العامية المتقنة :)


د اسلام الدور عليك
اتوقع حلقة رائعة كالعادة

تحياتى وودى

خواطر شابة يقول...

حاجات جوايا
انا سعيدة اني استطعت ان ابعث الحلقة في الموعدالمحدد كان هذا تحدي بالنسبة لي والحمد لله نجحت فيه على أمل ان تنال الحلقة اعجابكم ان شاء الله
ايه رأيك في كلامي بالعامية مصرص مصري مش كده ده انا مدمنة دراما وأفلام على الاقل كنت كذلك في وقت من الاوقات
دمت بكل ود عزيزتي

أبو حميد يقول...

يا نووووووووجا
قولى الحق.. إنت مصرية وبتضحكى علينا مش كده؟
تحياتى وتسلم إيديكى

حاجات جوايا يقول...

خواطر شابة
-----------
تسلمى يا قمر والله
الحمد لله انك قدرتى تبعتيها فى الوقت المناسب
والحمد لله ان فريق العمل كله قد المسئولية.. وان شاء الله الاعضاء الجدد برضه يكونوا بنفس النمط
العامية 100 100 اصلى يا معلم ههههههههه

دمتى بكل ود ومحبة عزيزتى

خواطر شابة يقول...

ابو حميد
تعرف ان في البيت لما الاهلي او منتخب مصر بيلعب بيقولوا لي انت مصر تايهين عنك فين لازم يدوك الجنسية
انا مغربية لكن عندي حب واهتمام باللهجات العربية سوري على لبناني على خليجي على اللهجات المغاربية بعني تقدر تعتبرني جامعة الدول العربية ههه
دمت بكا الود

أبو حميد يقول...

طيب يا ستى ما تنسيش ماتش يوم الأحد... عارفة الأهلى ومين؟

خواطر شابة يقول...

هو ماتش الاسماعيلي مش كده

ندى الياسمين يقول...

جميله الحلقه يا خواطر

بس انا عندي ملاحظه

انتى خليتى امنيه تفكر فى حب قديم ازاي

امنيه المفروض ما كانتش تعرف اي حاجه عن حب كامل لها وما كانش فى بينهم قصه اصلا عشان يكون فى الام فراق وكده

ممكن اه تفتكر اهتمامه بيها تفتكر انها كانت بتشوف الحب فى عنيه بس هو ما كانش بيتكلم وده خلاها تكدب احساسها وتشوف حياتها بعيد عنه

ولا ايه رايكم يا جماعه؟؟

ندى الياسمين يقول...

اه سالي احجزلي الحلقه الى عليها الدوووووووور

حاجات جوايا يقول...

ندى الياسمين
-----------
اهلا يا جميل
الصب تفضحه عيونه
وطلبة الجامعة بيكون بينهم مشاعر غير معلنة وتتخبط بهم الحياة

كامل كان بيحبها ومقالهاش عشان كان شايف نفسه مش جاهز
بس هما الاتنين كانوا كابل متفاهم ومنسجم وكل واحد بيفهم التانى قبل ما يتكلم
الحلقة الاولى هى اللى ادت الاحساس بالحب الصامت
الحب الغير معلن
وعليه كانت فرحة امنية باللقاء زى ما كانت فرحة كامل
هما الاتنين كانوا بيحبوا بعض ومحدش قال للتانى

تفاصيل الفراق والالامه وظروفه ممكن تتخيليها فى موافقة امنية انها تتخطب لحد تانى .. حد مش بتحبه بس هو بيحبها
ده فى حد ذاته صعب ومؤلم
خصوصا ان اللى بتحبه مسألش فيها ومحاولش يخطبها مش تجاهل لكن لاحساس كبير بالمسئولية
عشان كده كان التفكير والاضطراب والحيرة

اعتقد دى اشياء ممكن تدراكها
على مدار الحلقات القادمة
طالما اللقاء هيتجدد والحوار هيتفتح بين امنية وكامل من جديد


ولو تحب خواطر تضيف حاجة عالحلقة معنديش اى مانع
بس بسرعة عشان مش هبقى موجودة بكره

منورة يا جميل

حاجات جوايا يقول...

ندى الياسمين
------------
من عيونى يا قمر
وانا بعدك ان شاء الله

sony2000 يقول...

تسلسل راااااااائع للاحداث
بأذن الله منتظرا القادم:)

أبو حميد يقول...

(تذكر ريهام زميلة الدراسة في الجامعة وحبه الاول سنوات مرت منذ اخر مرة رآها فيها ترى أين هي الان ،وماذا حل بها تراها تزوجت? تراها أنجبت? أم لاتزال مثلي تدرس?؟؟)

فعلا صدق المثل القائل
من شابه أباه فما ظلم... يا عينى الولد مايعرفش إن أبوه كمان بيفكر فى الحب القديم

أبو حميد يقول...

تعليق ندى صحيح ولكن أنا كان عندى تعليق على حلقة ندى لما كان كامل بيتفرج على الصور وشاف صورة خطيب أمنية فى ذلك الوقت.. المفروض إنه عرف بموضوع الخطوبة بعد التخرج بسنة

معلش يا جماعة على غلاستى فى التعليقات بس أنا أكتر واحد عارف تفاصيل العلاقة بين أمنية وأبو الكمامبل ;)

حاجات جوايا يقول...

ابو حميد
-----------
اه يا عينى طالع لباباه
حب وما طالشى
هههههههههه

بس متمناش ان محمود يرجع لريهام الحقيقة
ممكن تكون موجودة فى الاحداث بس من بعيد

مش هنوفق الرووس كلها فى الحلال
قصة دى ولا مأذوون شرعى هههههههه

براحتكم يا جماعة
اكتبوا زى ما تحبوا
مش همارس ديكتاتوريتى عليكوا
انا ديموقراطية جدا جدا

( بس اياااااك محمود يرجع لريهام )هههههههههههههه

ونعم الرؤساء بجد:)

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

فرحانة اني عارفة اتابع القصة الجميلة دي
لما كتبها ابو حميد في مدونته كان نفسي الاقي لها نهاية
بس معاكم تسلسلها متعة حقيقية

تسلم ايدك يا نوجا

ندى الياسمين يقول...

ابو حميد ايوه انا كاتبه الكلام ده وقاصده

قاصده فعلا

يعنى انا كان قصدي انه حاول يكون علاقته بها عاديه حتى بعد ما عرف انها تخطبت وبما انهم كانوا زمايل ولهم علاقات ببعض وفى الوقت القديم ده كان عادي يتقابلوا بعد التخرج فى اي مكان عمل تدريب كده يعنى

هو يعنى كان فى من اربعين سنه كام واحده فى كلية هندسه حضرتك ؟؟
هههههههههههه

تحياتي يا فندم وبالعكس انا باحب اوي تكونوا صاحييين معايا

علاء المصرى كل يوم يقول...

أعتزر عن تأخيرى

فى التعليقات معكم لأنشغالى بالعمل

ولكنى أسجل هنا
*************
أعجابى بكل الحلقات

تحيااااااااااتى للجميع

حاجات جوايا يقول...

ابو حميد
---------
انا سعيدة بمتابعتك اليقظة جدا
وتعليقاتك مش غلسة ابدا بالعكس
يهمنا كلنا ان الاحداث كلها تكون مبنية صح من البداية
وجميل اننا نتلافى الاخطاء البسيطة من البداية عشان منبنيش عليها اخطاء درامية صعب تداركها

جل من لا يسهو يا فندم :)

ان شاء الله هنظبط الحلقات من البداية
واللى هيبنى على اللى فات ياريت يقرا من اول حلقة

تحياتى

حاجات جوايا يقول...

ستيتة حسب الله الحمش
------------------
والله احنا اللى فرحانين بمتابعتك يا قمر
ان شاء الله تلاقيلها نهاية ترضيكى وترضى متابعينا وترضينا وتحسسنا اننا عملنا شغل حلووو

منورة يا قمر

حاجات جوايا يقول...

علاء المصرى كل يوم
------------------
ولا يهمك يا فندم
الليالى بتقدر متابعيها وبتراعى ظروفهم بالطبع :)

الحمد لله ان الحلقات السابقة نالت اعجابك
وان شاء الله الجاى كمان يعجبك اكتر


تحياتى

خواطر شابة يقول...

انا هذه الجملة من كامل ;" كانت الوحيدة من وسط شلة الأصدقاء التى تستطيع قراءة أفكاره بدون أن يتكلم, كان كلا منهما عندما يتحدث مع الأخر يشعر كأنه يتحدث مع نفسه" اعطتني الانطباع ان مشاعرهما وان كانت غير معلنة لكنها موجودة ومتبادلة
ايضا عندما تحدث عن امنية انا لم أفصل كانت مجرد عناوين فالحب الذي كان انا أحسست من قراءتي الخاصة انه كان موجود حتى من طرفها والا لما أحس هو انها الاقرب له من كل الاصدقاء وانها تفهمه وتقرأ افكاره اما الفراق وظروفه فأيضا انا لم أفصل وتركت ذلك لمن سيكت بعدي
انا اعتبرت ان ما بينخما كان حبا صامتا هو صمت لظروفه الادية التي كان يتمنى ان تتحسن وهي انتظرت كلمة منه ولما لم يفعل تزوجت في ظروف قد نعرفها فيما بعد انا اعترت هذا فراقا لقلبين محبين ولو لم يصرحا بحبهما
ايضا كون امنية ي حلقة ندى بعد يوم مضني وبعد ان ودعت بنتيها وذهبت لفراشها تذكرت كامل انا اعتبرت هذا اكبر قرينة على انها كانت تحبه فلو كان شخص عابر في حياتها لما خطر في بالها اصلا.
انا سعيدة جدا بهذا النقاش واتمنى ان يتواصل سواء في هذه الحلقة او في غيرها وأن تكون هتاك رحابة صدر من الجميع في تقبل النقد وسعة صدر ممن يكتب وتقبل للرأي الاخر لكي نصل معا في النهاية الى عمل متكامل ومتجانس نتلافى فيه كل الاخطاء
دمتم بكل ود

خواطر شابة يقول...

حاجات جوايا
سيادة الرئيسة احجزي لي الحلقة السادسة عشرة فالموضوع حقا ممتع
دمت بود

ندى الياسمين يقول...

يا دوك انت فين

اظهر وبان عليك الامان الدور عليك

وعايزه اقترح عليكم اقتراح بس لما الدكتور اسلام يظهر

حاجات جوايا يقول...

ندى الياسمين
--------------
صباحك سكر يا جميل
د اسلام بعت الحلقة بتاعته خلااااص
دى ناس قد المسئولية يا بنتى
انتى فاكرة ايه؟
:) :)
قولى اقتراحك واكيد هو بيتابع


خواطر شابة
-------------
هحجزلك الحلقة يا جميل من عيونى :)

حاجات جوايا يقول...

د اسلام
..........
راجع ايميلك من فضلك ..انتظر الرد

تحياتى

ندى الياسمين يقول...

اقتراحي اننا فى بداية كل عهد رياسي جديد
قبل ما نبدأه تقريبا نكون قررنا مين هايكتب العشر حلقات القادمه

والناس الى هاتكتب دي نعمل لهم اجتماع على الميل مثلا يناقشوا القصه وتطورتها وسير الاحداث عشان يكون فى تجانس فى احداث القصه

ها ايه رايكم

خواطر شابة يقول...

ندى حلاوة الموضوع في انه عفوي وغير مخطط له بمعنى انت تكتب حلقك ولا تعرف ماسيحدث بعدها ولا الى اين ستتجه الاحداث لو فقدنا هذه الميزة سيصبح الموضوع مسير ومخطط له وسيفقد هذه الميزة ويفقد عنصر التشويق والمفاجئة
ما يمكننا فعله برايي للحفاظ على وحدة النص وتجانسه هو الرقابة البعدية ونتناقش بكل سعة صدر من الجميع الناقد والمنتقد وان كان هناك ما يخل بسير القصة يتم تغيره قبل صدور الحلقة الجديدة
دمتم بكل ود

علاء المصرى كل يوم يقول...

مرحبا حاجات جوايا

لى تعليق صغير


أنا عاوز أقترح حلقات منفصلة

لا تكرار أسامى ولا أحداث

كل حلقة منفصلة بفكرة منفصلة


تحياتى للجميع

تركت تعليق على الدستور

حاجات جوايا يقول...

ندى الياسمين
------------
ازيك يا ندود
بالنسبة لاقتراحك يا جميل
رغم ان له ايجابيات مهمة زى اننا نمشى كلنا فى نفس السياق ومحدش يشذ او يغيب عنه حاجات مهمة
الا انه هيقلل عنصر الخيال والابداع والحرية فى حلقتك وهيعملها سقف .. والابداع ملوش سقف والا يبقى اسمه حاجة تانية
عنصر المفاجأة فى الحلقات له بريق خاص واحساس رائع بيوصل للمتلقى
بيشدنا ويشوقنا عشان نعرف الحلقة الجاية هيحصل فيها ايه
لكن لو حددنا من البداية الخطوط العريضة حتى هنفقد عنصر الحماس وهنقعد نلف وندور على فكرة واحدة ونخنق خيالنا ونمل من الفكرة فى حد ذاتها

ده رأيى المتواضع
وهستنى رأى باقى الاعضاء
ونشوف الاغلبية هيستقروا على ايه ؟؟

تحياتى يا جميل

حاجات جوايا يقول...

خواطر شابة
-----------
متفقة معك يا جميل
ادى صوتين

حاجات جوايا يقول...

علاء المصرى كل يوم
------------------
حلقات منفصلة بفكرة منفصلة
ويبقى ايه العنصر المشترك بين الاعضاء ؟؟

فكرة حضرتك جميلة طبعا بس سهل اننا نعملها فى مدوناتنا الخاصة

فكرة ليالى مصرية قائمة فى الاصل على العمل الجماعى .. الاخذ والعطاء ..وكل كاتب بيضيف اسلوبه ويعبر عن موهبته فى اطار حلقته واكيد بتظهر بين باقى الحلقات وبعد كل عشر حلقات بنختار افضل حلقة باستفتاء المشاركين والقراء .. ده ردا على تعليق حضرتك فى بوست الدستور

لكن لو اصبحت حلقات منفصلة هنبق ماشيين كل واحد فى طريق وهنفقد الحماس والمتابعة .. جمال العمل فى ليالى مصريةانك تشارك فيه وتبنى أحداث على حلقات غيرك وغيرك يبنوا احداث على حلقتك

ده فى تصورى زى لعبة كرة القدم مثلا

والحلقات المنفصلة زى لعبة الاسكواش

أيهما أكثر جمال وشعبية وابداع ؟؟

تحياتى اخى الفاضل