السبت، 2 أكتوبر، 2010

قلب كامل 17

الحلقة 17
بقلم ريم

شعرت ريهام بعلامات الاستغراب ترتسم على وجه أحمد


فبادرته قائلة :أنا كنت مش عارفه أن أحمد يبقى أخوك .. ولما عرفت اندهشت زيك بالظبط

محمود ( بعقلانيته التى اكتسبها من فترة وجوده بالخارج ) : حصل خير يا ريهام .. عموما كل شخص مسئول عن تصرفاته .. وأحمد وعلياء حرين في حياتهم وهما لوحدهم اللى هايتحملو نتيجة قراراتهم .

في تلك اللحظة فتح باب غرفة أحمد لتخرج منه علياء وآثار البكاء بادية على وجهها فسارع محمود بطلب رقم الموبايل من ريهام واعطائها رقمه واتفقا على ان يكون بينهما اتصال للاطمئنان على أحمد

--

في منزلهما كانت داليا شاردة تماماً ومحسن يتكلم معها

محسن : ايه يا داليا .. مالك ؟؟

داليا : ايه مالي ؟؟ ما أنا كويسه اهو

محسن : من وقت ما كنا عند مامتك وانتِ متغيرة وسرحانة .. هو حصل حاجة ؟؟؟

داليا :مش عارفه يا محسن بس ماما اكيد جرى لعقلها حاجة .. دي بتقول ان الاستاذ كامل طلب منها الجواز .. والمشكلة انها مش معترضة وجاية تاخد رأينا

محسن : وماله ودى فيا ايه ؟؟ الراجل محترم وغني ومعروف عنه نزاهته .. مامتك هى اللى كسبانة في الجوازة دي .

داليا بانفعال : انت هاتهزر حتى في دي ؟؟ كسبانة ايه وخسرانة ايه بس ؟؟ لا طبعا استحالة دا يحصل

محسن باهتمام : داليا الموضوع دا لو اتفتح فعلا وكان بجد مش عاوزك تعترضي .. اعتراضك دا فيه ضرر ليا أنا .. انتي ناسية ان الراجل دا هو اللى بيسندنى في شغلي ولا ايه ؟؟؟

--

في المستشفى كانت نورا ملازمة لأحمد تمامأً رغم تعبها من الحمل لمدة اسبوعين قام فيها بإجراء عملية لرجله المصابة وعلياء كانت تأتي للاطمئنان عليه الى ان طلب منها احمد ان تكف عن المجئ

أحمد :علياء لو سمحتي بلاش تيجي المستشفى .. انا خلاص بقيت كويس وهاخرج قريب جدا ..


علياء : يعنى ايه ؟ هو مش من حقي اتطمن على جوزي ؟

أحمد : شوفي يا علياء علشان اكون واضح وصريح معاكي .. أنا ظلمت نورا كتير اوي .. وأنا بحبها اوي اوي ومش عاوز اجرحها اكثر من كدا .. لو عاوزه نستمر مع بعض اعرفي دا كويس وتعرفي ان هتراعي شعورها وهاتعملي اللى بطلبه منك

شعرت علياء ان احمداً جاد في كلامه فآثرت الموافقة ليتمر الامور في سلام وقالت له :

حاضر يا أحمد اللى تشوفه المهم بس تبقى كويس وراضي عني

--

اتصل كامل بأمنية بعد يوم طويل في الشركة والمستشفى

كامل : ازيك يا حبيبتي

أمنية بخجل : ايه يا كامل الكلام دا ؟؟

كامل : انتِ عارفه انك حبيبتي وانك الوحيدة اللى بتهون عليا مشاكل الحياة

أمنية : وأنت كدا يا كامل وانت عارف

كامل ضاحكاً : ما قلنا كدا من الأول .. ( ثم تابع في جدية ) شوفي يا ستي .. انا عاوز ازورك في البيت ويكونو بناتك كلمهم موجودين .

أمنية : أنت ناوي على ايه يا كامل ؟

كامل : كل خير يا حبيبتي .. بس خلاص بقى بجد لازم ناخد خطوة ايجابية وسريعة ونبقى مع بعض في اقرب فرصة

--

في المستشفى دخل الدكتور غرفة أحمد

الدكتور : خلا يا استاذ أحمد أنت ممكن تخرج بكرا الصبح ان شاء الله

أحمد : متشكر اوي يا دكتور .. بس صارحنى يا دكتور هى رجلى ممكن تتأثر ومش ترجع زى الأول ؟؟

الدكتور : شوف أنا مش هاخبي عليك ممكن جدا الحادثة تترك أثر بسيط على رجلك

لكن عموما لسا ادامنا فترة طويلة لحد ما نجزم فعلا اذا كان دا هايحصل ولا لا

انت اهم حاجة تمشي على التعليمات والأدوية والباقي كله على رب العالمين

أحمد وهو هادئ تماماً : ونعم بالله .. وأنا راضي بكل اللى ربنا يجيبه يا دكتور

--

فتحت منى عينيها ونظرت في الساعة المعلقه أمام سريرها والتى تشير الى الساعة الخامسة صباحاً


ولم تجد حسام نائما بجوارها ..

نهضت من سريرها متجهة الى غرفة مكتبه وهى عازمة على ان تشده من يده لينام قائلة لنفسها : حرام والله اللى بيعمله في نفسه دا .. الشغل مش هايطير ولا هايخلص هو اللى ممكن صحته تتأثر

ولكنها سرعان ما توقفت عن الحديث مع نفسها عندما سمعت صوت حسام من وراء باب مكتبه وهو يتحدث في موبايله


الحلقة القادمة

بقلم علي يونس

هناك 14 تعليقًا:

خواطر شابة يقول...

ريم وحشتينا في الليالي متبقيش تطولي الغيبة
حلقتك جميلة ومتناغمة مع الحلقة التي سبقتها
جبهة محسن ومنى واضح أنها ستشتعل
جبهة علياء ومحمود واعدة بأحداث كثيرة
ايضا جبهة علياء واحمد ونورا مفتوحة على كل الاحتمالات
تطور قصة امنية وكامل ايضا تعطي المجال واسع لمن سيكتب بعدك ليبدع
يسلم قلمك عزيزتي ومستنية انك تقولي لي احجزي لي حلقة جديدة
دمت بكل الود

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
أبو حميد يقول...

ريم
الحلقة جميلة بجد
تطور طبيعى وهادى للأحداث

أبو حميد يقول...

خواطر شابة
ياريت نعمل إشراف على التعليقات أو نمنع دخول أى حد غير معرف

أبو حميد يقول...

الأخ الغبر معرف
لا يوجد مشكلة فى النقد ولكن يوجد مشكلة فى التجريح

خواطر شابة يقول...

ابو حميد
انا الغيت التعليقات الغير المعرفة هكذا من لديه رأي يعبر عنه بشخصه ونناقش رأيه
دمت بكل الود

خواطر شابة يقول...

الاستاذ علي يونس
انه دورك في الكتابة انا منظرة حلقتك على الميل ان شاء الله
دمت بكل الود

reem يقول...

خواطر شابة

انتى وحشتينى جدا جدا جدا

ميرسي على رأيك ورفعكم معنوياتي

تسلمى يا حبيبة قلبي يارب
وطبعا ان شاء الله ياريت تحجزي لى حلقة جديدة
انا اتشرف بوجودى ضمن هذه المجموعة الرائعة

وانا وعد ان شاء الله لن اتأخر ثانية اذا شاء الرحمن

reem يقول...

ابو حميد

شكراً جزيلا يا فندم

كنت محتارة هاكتب ايه بعد حلقتك

ميرسي اوى لحضرتك

ali younes يقول...

الاخت ريم
حلقة جميلة ومتناسقة مع الحلقات السابقة بالتوفيق

الاخت خواطر شابة
علم وجاري التنفيذ
وشكرا

ali younes يقول...

سيادة الرئيس
خواطر شابة
تم ارسال الحلقة 18

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

تسلم ايدك يا ريما
بس علياء دي مش روحها رياضية حبتين
مش شبه الأفلام العربي خالص يا ريما :)
عارفة انتي بقى زوزو نبيل في فيلم الزوجة التالتة وتحلق على صلاح عبد الصبور وتمنع عنه مراته بحركات وكده
فين الشغل ده يا جدعان ؟ :)

تسلم ايدك كمان مرة

البنفسج الحزين يقول...

حلقه جميله وهاديه...
أجمل حاجه ان فعلا في جبهات كتير اتفتحت وخيوط كتيرة ممكن اللي يكتب بعد كده يكملها ...
تمنياتي لليالي بكل التوفيق والنجاح,...

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

تسلم ايدك ياريم حلقة جميله قوى