الجمعة، 15 أكتوبر 2010

قلب كامل 23

الحلقه الثالثه والعشرون

بقلم البنفسج الحزين

بعد أن ألقت علياء بخبرحملها علي مسامع أحمد وعائلته تركتهم وأثر المفاجاة ظاهر علي وجوههم ثم توجهت الي منزل والدتها وهي باكيه والدموع تملأ عينيها .....

تجلس علياء مع أختها الأصغرريهام ويدور بيهما الحوار التالي....

ريهام:علياء انا بجد محتارة فيكي ومش قادرة أفسر تصرفاتك مع أحمد وأهله وازاي سكتي لما والد أحمد عرض عليكي فلوس علشان تسيبيه.... هو مش عارف انتي مين وأهلك مين ازاي يعرض عليكي عرض زي ده وكأنك الخدامه اللي متجوزة ابن الباشا في السر وبيساومها علشان يخلص من الفضيحه فين كرامتك انتي طول عمرك كرامتك اهم حاجه عندك ...انا بجد عايزة اعرف ... علياء هو انتي بتحبي احمد بجد ؟

علياء:بصي يا ريهام انا اتظلمت في حياتي كتير انتي عارفه ان تجربتي الأولي في الجواز كانت مريرة وكانت جوازة فاشله واني اتعذبت كتير مع جوزي الأولاني لأنه كان راجل بشع طفشني وكرهني في العيشه واللي فيها لحد ما اتنازلتله عن كل حاجه مقابل حريتي وخرجت من تجربتي مطلقه وانا في عز شبابي وعندي ابن ومجروحه جرح كبير....

وفضلت مجروحه وحزينه لحد ماقابلت أحمد مانكرش اني أول ما اتعرفت علي أحمد اتعلقت بيه جدا واتمنيت من ربنا انه يكون جوزي لأني كنت حاسه ان ده الأنسان اللي ربنا هيعوضني بيه عن جوازتي اللي فاتت حبيته بسرعه لأني كنت محتاجه للحب أحمد شاب وسيم – غني – ناجح-

دمه خفيف يعني ببساطه كان فيه كل الصفات اللي تخليي واحده في ظروفي مش بس تحبه لأ تعتبرجوازها منه فرصه ذهبيه مش هتكرر كل يوم ...

مانكرش اني عملت كل جهدي علشان أخليه يتعلق بيه وكنت فاكرة انه حبني زي ما كان بيقولي وكنت مصدقاة واول ماطلب مني الجواز طرت من الفرحه وقبلت يكون جوازنا في السر وقبلت أبعد عن ابني علشانه ...

لكن للأسف الفرحه دي ماستمرتش كتير لأن بعد الجواز اكتشفت أن أحمد مش بس بيحب نورا مراته الأولي لأ ده بيعشقها ساعتها اتأكدت انه اتجوزني في لحظه ضعف وحنين للخلفه مش أكتر ورجع فاق وافتكر حبه لمراته وانه ميقدرش يستغني عنها وكنت بتعذب لانه دايما وهو معايا كان بيبقي حاسس انه بيخونها وده احساس كان بيقتلني لأنه كان بيحسسني اني عشيقته مش مراته ...وانه محتفظ بيا بس علشان الخلفه...

ريهام:طب ولما عرفتي كده ايه اللي خلاكي كملتي معاه؟

علياء: كان عندي أمل كبير اني لما اجيبله الولد اللي بيتمناة حبه ليا يزيد ويربطه بيا أكتر لكن للأسف حملي منه اتأخر...و لما طلقني في المرة اللي فاتت حسيت انه ممكن يستغني عني بسهوله واتأكدت من يومهاان الجوازة دي مش مكتوب لها الاستمرار... وفكرت ساعتها كتير اني أسيبه وابعد عنه لكن مقدرتش أنفذ قراري وللأسف بمجرد ماجالي واعتذر خدته في حضني وقبلت أرجع للنار من تاني ....

ريهام:ليه ؟

علياء:علشان للأسف بحبه ...

صدقيني يا ريهام بعد مقابلتي مع كامل بيه وعرضه عليا الفوس والشقه والعربيه علشان أسيب أحمد انا حسيت باهانه شديدة لكرامتي لكن مرضيتش أغلط في الراجل ده علشان أنا باحترمه ولأنه برضه ميعرفنيش كويس ولا يعرف أنا مين ولا بنت مين فقولت هارد عليه رد عملي بدل ما أرد عليه بالكلام وكنت فعلا ناويه اروح لاحمد واطلب منه انه يطلقني واقوله اني مش عايزة حاجه منه واني هانسحب من حياته للأبد ...لكن اكتشفت بعدها اني حامل ...

ريهام:طب ودلوقتي ناويه تعملي ايه:

علياء:دلوقتي الموقف اتغير تماما والكورة دلوقتي في ملعب أحمد وانا هاستني أشوف هوهيعمل ايه....


ذهب محمد الي عمله وترك مها فاغرة فاها وفي قمه الاندهاش من تصرف أحمد معها ووقع كلماته ما زال يتردد في أذنها وعقلها ....جلست مع نفسها جلسه طويله جلسه مراجعه تحاول أن تحلل وتستنتج وتفكر..

وبدا حديث النفس

يا تري محمد كده من زمان ولا انا اللي وصلته انه يعاملني كده؟؟ محمد أول مرة يتكلم معايا بالأسلوب ده انا عارفه ان شخصيته قويه بس كان دايما بييجي عندي انا ويضعف لأنه طول عمرة بيحبني وبيدلعني وعمرة ما رفضلي طلب ده حتي عمرة ما علا صوته عليا ابدا ماانا طول عمري باطلب وهو بينفذ من سكات اشمعنا المرة دي ثار كل الثورة دي انا مش مصدقه وداني ده كمان كلامه كان في تهديد انه ممكن يسيني معقوله يسيبني ؟لا لا مش معقول محمد يستغني عني هو أكيد بيهددني وبس...

وأخذت تسترجع علاقتها بمحمد منذ رأته للمرة الأولي وهي ذاهبه لعمل انترفيو للعمل كمحاسبه في الشركه الخاصه بكامل بيه المهندس المعروف وكان محمد هو من يختبرها ولم تكن تعلم انه ابن صاحب الشركه والذي لاحظت بذكاء الأنثي اعجابه بها منذ اللحظه الأولي التي راها فيها وما أكد لها هذا الاعجاب انه لم يثقل عليها في أسئله الاختبار كما فعل مع باقي المتقدمات ... وبعد ان فرغت من الاختبار سألته ببراءة ممكن أسأل حضرتك سؤال ...قولي بصراحه هو انا ممكن اتقبل في شركه كبيرة ومشهورة زي دي وانا مش جايه بتوصيه ولا بواسطه ...

ضحك محمد ضحكه عاليه وسألها انتي ليه بتسألي السؤال ده أجابته أصلي شايفه ان كل البنات اللي جايين للانترفيو معاهم كروت توصيه من ناس مهمه قوي في البلد ..وانا بصراحه جايه من غير اي واسطه ..فحبيت أسأل علشان محطش أمل كبير وبعدين أتصدم...قولي هو انت اشتغلت هنا بواسطه؟

اجاب محمد وما زالت اثار الضحكه ظاهرة علي وجهه ....الحقيقه لا كامل بيه معندوش الكلام ده واهم حاجه عنده في اللي يشتغل هنا هي الكفاءة ومدي الاخلاص في العمل يعني ممكن ولا واحده من اللي جايين بكروت دول يتعينوا وانتي اللي تتعيني لو انتي فعلا الأفضل ...وفجأة دخل الساعي وابلغ محمد بيه ان والده كامل بيه عايزة في المكتب فعرفت مها ان الباشمهندس محمد هو ابن كامل بيه ...فاعتذرت له علي السؤال اللي سألته فأجابها ولا يهمك ونظر اليها نظرة ذات معني جميل ما زالت تتذكرها حتي الان وقال: انا هابقي في منتهي السعاده لو اشتغلتي معانا في الشركه ...وان شاء الله هيكون ليكي نصيب معانا...

وفعلا وزي ما محمد حكالها بعد كده انه أخد ال c.vبتاعها ووراة لوالده وزكاها عنده واللي ساعده أكتر في اقناع والده بتعيينها انها كانت متفوقه وتقديرها عالي وواخده كورسات كمبيوتر ولغه وفعلا اتعينت في الشركه ...


في نفس هذا الوقت وبعد ان ترك محمد البيت لمها وهو غاضب ركب عربيته وأخذ يفكر في مها وكيف تحولت من منتهي الوداعه والبراءة الي منتهي الجشع والطمع ...وأخذ يحدث نفسه مش ممكن دي تكون مها اللي خطفت قلبي من اول لحظه شفتها فيها ....

كانت بنت وديعه وجميله وخجوله ولكنها كانت شعله نشاط ودقيقه جدا ومنظمه جدا في شغلها كل الصفات دي زائد الاعجاب المبدئي بها منذ اللحظه الاولي جذبتني لها وشفت فيها الزوجه المثاليه ليا... وفعلا اتجوزتها وفي بدايه جوازنا كنا في منتهي السعاده وربنا رزقنا بالولاد والبنات لكن بعد فترة مها اتغيرت قوي وبقت ماديه جدا بقت بتقيس كل حاجه بالفلوس حتي حبي ليها بقيت لازم اترجمه في صورة هدايا غاليه والا تزعل وتقولي اني مبقيتش احبها بس انا السبب وساهمت بقدر كبير في تحولها ده لحد ما افتكرت حبي الزياده ليها واستجابتي لكل طلباتها حتي لو مش مقتنع بيها ده ضعف مني ....

لا يا محمد لازم مها تفوق من اللي هي فيه ده لازم يبقالك معاها موقف حاسم علشان تبطل الماديه اللي هي فيها دي وترجع زي الأول ...انا اتساهلت معاها كتير بس الوقت لسه مافتش ومسيرها هترجع لعقلها اجمد ومتحنش ولا ترضخ لها تاني لحد مااتعرف ان الله حق وترجع لعقلها...


جلس حسام مع نفسه يفكر في كلام مني عن زوج صديقتها...

(صدق ان فيه واحدة فى دور بناته حتحبه علشان نفسه ...)

(بس الشاطر اللى يلحق نفسه قبل مايغرس زى جوز نادين ويخسر احترامه لنفسه واحترام الناس ليه ويخسر بيته وعياله ومستقبله ) وأخذ يفكر بصوت عالي قائلاً:

ايه يا حسام هي مني حست بحاجه ولا ايه ....

لا لا مش معقول هي بس تلاقيها متأثرة بموضوع جوز صاحبتها ده

انت بس اللي كلامها جه معاك ع الجرح....

ممكن فعلا يكون حبي لنهي ده مجرد نزوة بمر بيها بحكم سني ؟

يعني نهي مش بتحبني علشان نفسي؟

ممكن فعلا علاقتي بنهي تأثر علي سمعتي في الجامعه وفي العياده وفي المجتمع كله ؟

ممكن مني تطلب الطلاق لو عرفت ؟طلاق لأانا بحب مني ومش ممكن أستغني عنها أبدا ...

طب ونهي ؟

برضه بحبها ...

طب ايه العمل يا حسام ؟

في هذة الأثناء يرن هاتف حسام ينظر الي الرقم فيجدها نهي يضغط علي زر cancel

تعاود الاتصال فيرد عليها بفتور....أيوة يا نهي ....

الحلقة القادمة

بقلم

ندى الياسمين

هناك 18 تعليقًا:

ليالي مصرية يقول...

تسلم الايادى ...عجبنى قوى فكرة ان كل واحد قعد مع نفسه يعيد حسباته ويبرر ليه هوه بيعمل كدة ... حلوه ... حلوه بجد ... ايه ياجماعه احنا كدة الفروض نعمل شركة لتوريد سيناريوهات الافلام والمسلسلات ...لو عملنا كدة حنبقى اغنى من السيد البدوى ,,,,,وسلم لى على الدستور
اسلام

sony2000 يقول...

ياحلولي
بجد بقي الموضوع توماااااام
فعلا يلا نللم من بعض ونعمل شركه اسمها شركه المدونو السنئمائيه
ومن مخاميخنا نعمل اجدع افلام نكسر بيها الدنيا:)

البنفسج الحزين يقول...

نداء عاجل يا دكتور اسلام من فضلك أعد تنسيق الخط لأنه مزنق قوي والكلام داخل في بعضه ومتعب للي بيقراة انا بعته ومكنتش عارفه انه هيظهر بالشكل ده وحضرتك نشرته زي ماانا بعته...من فضلك نسقه ...

فشكووول يقول...

السلام عليكم
تحياتى
شوفى بقى يا ندى الياسمين .. ازيك الاول
ساعات بتلاقى لى تعليقات اى كلام لمجرد التواجد او عشان مشا لاقى حاجه اقولها
لكن الموضوع دا استفزنى جدا عشان كدا اكتب تعليق فى الموضوع وادخل جواه واطلع منه
الاول
علياء .. هذا اسمها؟
علياء كانت تعالج المرض بالداء ... طلقها زوجها الاول فبحثت عن رجل .. اى رجل وكأنها كانت تقسم بأن تتعلق بأول رجل يقابلها ... وكان احمد .. واحمد كان عنده جرح( الخلفه ) واتلم المتعوس على خايب الرجا ... كان يمكن ان تتمهل قليلا .. تفكر كثيرا .. فمثلا لا يتحمل جرح آخر ........ ولكن جاء الجرح ثم عادت الايام ولكن ما بين طلاق ورجعه وحب للزوه الاولى وعناء الآباء ... هل يغير ما فى بطنها احداث الحياه ... هذا فى علم الله
--------
يا ترى هو اسمه احمد ولا محمد
عموما تبقى البنت ضعيفه وغلبانه والراجل يفضل عامل فيها قمع والزناتى خليفه لحد البنت ما توقع الدب فى البير وتظهر الحقيقه المره وتبتدى المواهب تطلع والطلبات والحاجات والمحتاجات ... قال الرجاله فاهمين ان لهم القوامه على الستات ... والموضوع مش كدا خالص ... دا بس فى الظاهر .. لكن اللى ماسك اللجام وراكب جميلى وصاحب القوامه الحقيقيه هما الستات واسألينى انا ... كلنا هذا الرجل وحيرجع حيرجع .. ما تخافيش يا مها.
-------
أما بقى نهى وحسام ... بعد ما شاب ودوه كتاب... اصل الرجاله اما بتكبر بتبقى هبله وبرياله.
تحياتى

البنفسج الحزين يقول...

د.اسلام
باشكرك جدا علي كلامك الجميل الحكايه كلها اني حسيت ان معظم ابطال القصه في الحلقات اللي فاتت كانت لهم تصرفات محتاجه يتعرف تبريرها زي تصرف علياء مع والد أحمد وتظاهرها بقبول عرضه وتصرف محمد مع مها والتحول المفاجئ في تعامله معاها ولقيت ان حديث كل واحد فيهم مع نفسه هو الطريقه اللي ممكن تفهمنا هما ليه اتصرفوا التصرفات دي لأن في حاجات أحيانا الواحد مش بيحب يصارح بيها حد ومبتطلعش الا لما يتكلم مع نفسه...

البنفسج الحزين يقول...

سوني:
والله انا بجد مبسوطه جدا اني بشارك في عمل جماعي ابداعي زي ده يخلينا نفكر ونشغل مخنا ويستفذ فينا الابداع كل اللي شاركوا في الليالي بجد كانوا هايلين ومش ضروري اللي يكتب يكون قصاص او موهوب كفايه انه يفكر ويشغل دماغه والابداع هييجي لوحده بس اوعوا تنسوني لما تفتحوا الشركه...

البنفسج الحزين يقول...

الأستاذ الفاضل فشكول:
أولا في تصحيح صغير ...اللي كتب الحلقه دي هو انا (البنفسج الحزين )مش ندي الياسمين كده بيتهيألي الكلام موجه ليا انا مش كده....
انا مبسوطه ان الموضوع استفز حضرتك وخلاك تعلق ...
بالنسبه لعلياء فهي معذورة بعض الشئ هي قابلت أحمد في فترة كانت فيها محتاجه للحب والحنان وهو اوهمها انه بيحبها او جايز هي صدقته لانها كانت عايزة تصدقه وبعدين اكتشفت الحقيقه المرة ...
بالنسبه بقا لمحمد فهو اسمه محمد طبعا بس في غلطه مطبعيه معلش اتكتب احمد بدل محمد ...اسمح لي اختلف معاك بعض الشئ القصه كلها ان النفوس بتتغير وكمان طباع البشر بتتغير حسب الظروف والأحوال والسن والخبرات ودي سنه الحياة محدش ثابت علي حال لا راجل ولا ست ...
فمها لم تكن في البدايه تدعي البراءة او تمثل الوداعه والخجل هي فعلا كانت كده بس لما ظروف حياتها اتغيرت للأفضل اصبح عندها خيار التفكير في الأغلي والأكثر والأفضل في كل شئ وليه لأ طالما أصبح في الامكان وخصوصا بعد ما وجدت من محمد من استجابه لكل رغباتها طمعها في المزيد والمزيد ودي غلطته من البدايه...
تحياتي ...نورت الليالي

ندى الياسمين يقول...

جميله الحلقه يا بنفسج

جميله اوي تسلم اديكى

والدور الدور موعوده يا الى عليكى الدور

اوعوا ما حدش يحوشنى بقى

Sonnet يقول...

بعد التحية
أنا عندي فكرة عن التدوين
أنا قيمت أو انتقدت مدونتي،ممكن تشارك و تقيم مدونتك!
http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2010/10/2.html
أنت مدعوة للمشاركة في حملة مدونات في الميزان
مع خالص تقديري للمشاركة

ندى الياسمين يقول...

هااااااااااااع مين هناك

كتبت الحلقه الجديده يا قوم

مش شايفه غير اميل الدكتور اسلام هنا

هابعت عليه الحلقه بقى

طبعا يا دكتور اسلام عايزه الرد عليا فورم وحالا عشان مقلقه منه اوي

وبعدين احب ابشركم ان الحلقه طويله طويله طويله من هنا للسنه الجايه

ليه وازاي واحياتكم عندي ما اعرف انا قعدت ااكتب اكتب اكتب واذ فجأة لقيت عملك وورد بيقولي 8 صفحات نيهاهاها

بص يا دكتور اسلام لو الحلقه هاتبقى طويله اويه بجد قولي وانا هاقصرها عادي المقص موجود والابره والفاتله جاهزين

ولو فى حاجه فى نفسي اوي مموتاني يعنى هاقول لريم تعملهالي ما هى الى بعدي نيهاهاهاهاها

يلا خلاص انا بعتها فعلا

ويا خواطر اعملك اميل جديد ولا ايه كنت عايزه اخد رايك فى الحلقه الاول بقى يا جميل

ali younes يقول...

البنفسج الحزين
برافوا وممتازة الحلقة ....
والجميل في الموضوع أن جميع الاحتمالات قائمة مع جميع أفراد القصة , لا يمكن التكهن بماذا سيحدث في الحلقة القادة من أحدث فاصلة .
تحياتي للجميع

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

جميلة جميلة يا بنفسجة تسلم الأيادي
وطبعا لأنك ست متضامنة مع زميلاتك الستات
فعملتي المتوقع منك
سلمتي نهى وحسام بيضة مقشرة لندى الياسمين
لا عدمناكي عضوة اصيلة في جمعية المرأة المتوحشة :)

البنفسج الحزين يقول...

ندي الياسمين:
شكرا ومستنيين الحلقه بتاعتك شدي حيلك انا سبت لك نهي وحسام تشفي فيهم غليلك زي مانتي عايزة ...ههههه
بس يا ريت متطلعيش نهي بنت متسلقه ووصوليه تعاطفي معاها شويه هي فعلا ممكن تكون بتحب حسام لأنها شايفه فيه والدها اللي توفي وهي صغيرة...
تحياتي

البنفسج الحزين يقول...

م/ علي يونس
الحلقه دي حظها انها جات بعد حلقه د.ستسته اللي كانت مليانه أحداث و مفاجأت وكان لازم الحلقه اللي بعدها الأحداث تهدي شويه ويكون فيها مبررات للأحداث اللي حصلت دي مش كده ولا ايه؟

البنفسج الحزين يقول...

د.ستيته:
شكرا يا جميل ده بعض مما عندكم
أصلا موضوع نهي وحسام ده اتطور علي ايدي في الحلقه اللي كتبتها قبل كده وبصراحه كان نفسي أكمل فيه لكن لقيت ان الحلقه هتتطول قوي مني فمرضيتش أكمل وسبت المهمه لندي الياسمين ...وبعدين التضامن ده واجب أمال ايه احنا الستات ملناش غير بعضينا يا أوختشي ولا ايه...

أبو حميد يقول...

البنفسج الحزين

حلقة جميييييييلة
تسلم إيديك

ندى الياسمين بتقول إنها كتبت 8 صفحات
ياااااااااارب يكون فيهم ولو ربع صفحة للراجل الغلبان اللى رجله والقبر وعايز يعيش يومين مع حبيبته
عاااااااااااااااااااااااا

البنفسج الحزين يقول...

أبو حميد:
هههههه والله انا حاسه بيك ...
وبشاركك الرأي ان في اهمال متعمد لكامل وقلبه علي الرغم ان القصه عن كامل وأمنيه بس في الحقيقه هو في الأحداث ع الهامش خالص....انا كان نفسي أكتب عنه شويه بس تشعب الأحداث في الحلقات اللي فاتت خلتني لازم أمشي في نفس السياق ...
يا ريت ياجماعه اللي يكتب بعد كده يركز علي جبهه كامل وأمنيه شويه ...ويا ريت تكون نهايه قصتهم نهايه سعيدة ....

خواطر شابة يقول...

البنفسج الحزين
اعتذر عن التقصير في المتابعة لكن انت تعرفين الظرف
الحلقة ممتعة واستمتعت بقراءتها جدا
تعرفي سأسعد جدا ان يتزوج كامل امنية فانا أحب النهايات السعيدة دوما
دمت بكل ود عزيزتي