الأربعاء، 5 يناير، 2011

أين انا ؟؟ الحلقه التاسعه عشر

الحلقة التاسعة عشر

بقلم: ريم

دخلت ام عبد الله المطبخ ومعاها عبد الله وفضل باسم مع سمر اللى ضحكت وقالت : دلوقتى ماما تدي لعبد الله درس في اصول الضيافة

ابتسم باسم وسألها : انتي بتدرسي يا سمر ؟؟

قالت له : لا انا خلصت معهد سياحة وفنادق بس مش لاقيه شغل

او يعنى علشان اكون صريحة مش لاقيه شغل يوافق عليه عبد الله وبابا

ورغم اننا محتاجين للشغل جدا الا انهم رافضين اى شغل والسلام

بيقولوا انهم لازم يكونوا مطمنين عليا وانت عارف الشغل في مجال السياحة والفنادق كله ما يطمنش

وضحكت سمر

وضحك باسم وعجبه خفة دم سمر وبراءتها وعقلها في نفس الوقت

وبعد نص ساعة كان باسم بيتعشى مع عبد الله واسرته

في الاول باسم كان مكسوف جدا ومش عارف ياكل ولا حتى مرتاح وهو قاعد لكن بساطتهم وترحبيهم بيه

حسسوه انه وسط اهله وفي دقايق كان باسم بيتصرف براحته وكأنه يعرفهم من زماااان

--

قلقت رانيا بعد ساعتين من نومها على صوت جنى اللى كانت بتعيط وعاوزه تشرب

شربتها رانيا وحاولت تنام تاني بس كان خلاص النوم راح

وطبعا كانت متنرفزة جدا بسبب ان هانى بات عند مامته كالعادة

وانه صدق كذبة مامته

فتحت رانيا اللاب توب وحاولت تكتب اى حاجة

وهى في محاولتها وصلها ايميل

واتفاجئت انه من صاحب التعليق اللى لفت نظرها قبل كدا

الايميل كان بيقول :



اشتقنا الى كلمات لها مفعول السحر تخطها ذات الانامل الذهبية

اعذريني لانى سمحت لنفسي ان ابعث لك رسالتي على ايميلك الموجود في بروفايلك

ولكن من هي مثلك تستحق ان اغير قناعاتي واسأل عنها اذا غابت

حتى وان كان غيابها لبعض ساعات فقط

ارتبكت رانيا جدا بعد قراءة الايميل وكأنها امام الرجل الذى كتب تلك الكلمات

حاولت تقفل من غير ما ترد لكن اعتبرت ان دى قلة ذوق

فقررت انها ترد عليه بايميل قصير

وكتبت له شكرا على سؤالك ولا داعي للاعتذار

وحاولت ترجع تكتب في المدونة ولكن كل تفكيرها كان في الراجل دا

وهو عاوز منها ايه؟؟

وليه مهتم بيها اوي كدا ؟؟

--

الصبح طلع هاني شقته عشان يجهز ويلبس ويروح الشغل

كانت رانيا لسا قاعدة على اللاب توب بتحاول تشغل نفسها باى حاجة

هانى حاول يتكلم معاها شويه

كانت بترد على اد الكلمة من غير ما تبين انها زعلانة ولا تعاتب

وهو حس بس عمل نفسه مش فاهم عشان مش يدخل في نقاش ولا اسئلة ولا لوم بسبب بياته ونومه عند مامته

هانى كان حاسس جدا ان مامته بتدلع مش اكتر

هو اكتر حد فاهم مامته وعارف حركاتها

لكن في نفس الوقت مش قادر يزعلها ولا بتهون عليه

دايما لما كانت تزعل من حد او حتى منه وتعمل انها تعبانة وجسمها بينتفض

ومش قادرة تاخد نفسها

كان بيبقى عارف ان دا مش حقيقي وانها بس عاوزاه يصالحها ويفضل جنبها

وكان فعلا بيصالحها

كل دا هاني كان بيفكر فيه مع نفسه وهو بيلبس للشغل

وكان نفسه يقول لرانيا كدا

ويقولها انه عارف انها على حق في اوقات كتير

وان مامته بتدلع عليهم

بس ماقدرش يقول كدا لرانيا

اعتبر انه كدا بيصغر مامته ادامها

وكمل لبسه وطلع من اودته وسلم بسرعة على رانيا اللى قاعدة باللاب توب في الليفنج وخرج لشغله

قامت رانيا تشوف جنى وتأكلها

وبعدها دخلت المطبخ وجهزت الغدا وخلصت بدري

وكان حاسه بملل وزهق

حاولت ترسم شويه لكن مش عرفت

كانت حاسه بفراغ شديد شغل البيت والاكل بيخلصوا في ساعتين

وهاني لسا على موعد رجوعه كتيييييير اوي

كانت رانيا دايما حاسه ان حياتها فاضية وانها عايشة تقريبا لوحدها وانها مفتقدة حد يسمعها وتسمعه

خدت اللاب توب ودخلت اودتها وقعدت على سريرها وفتحت مواقع للقراءة وللرسم وقعدت تتجول فيها

وبعد نص ساعة تقريبا لقت اضافة على الايميل باسم طارق محمود

طارق محمود اللى كتب لها الايميل والتعليق

على طول كانت هاترفضها خاصة انها قطعت وعد على نفسها لهاني انها مش تكلم رجال

ولكن ضيقها من هاني ومن تصرفاته واهماله

خلاها تعند وتقبل الاضافة

وقبل كل دا

شعورها الشديد بالشغف لمعرفة الشخص اللى اهتم بيها كل هذا الاهتمام

وبالفعل كان ادامها اون لاين

وكانت منتظرة انه يكلمها

بس ما اتكلمش

--

شريف حتى بعد سفره مش عارف ينسى عليا نهائياً

خاصة انه هناك غريب واصحاب الغربة اصحاب مصالح وشغل وبس

يعنى مفتقد الصديق الحقيقي وكان عايش لوحده تقريبا طول الوقت

كل دا خلاه بدل ما يبعد عن عليا بتفكيره بقى يقرب اكتر

وكل مرة كان يبقى عاوز يكلمها وفعلا يتصل برقمها لكن يرجع في كلامه

وبمرور الوقت حس انها مهمة جدا عنده وانه لما قال ان الموضوع منتهى كان بيضحك على نفسه

ومش بقى عارف هو فعلا بيحبها ولا بيحب جمالها وجاذبيتها

ولا غناها وشخصيتها اللى بيضيفوا لها قوة على الجمال ؟؟

واتصل بيها واتحجج انه بس بيتطمن عليها وبيشوفها اذا كانت محتاجة حاجة ولا ايه ؟؟

لكن عليا ردت على شريف عادى جدا

من غير الترحيب والدلع بتاع كل مرة

--

باسم طول الليل بيفكر في وش سمر البشوش الطيب

وابتسامتها الحلوة

وجو البيت والعيلة واللمة الحلوة اللى في بيت عبد الله

رغم بساطتهم

وأد ايه حس انه مبسوط ومرتاح لاول مرة من سنين وسط الناس دول

وفعلا اول حاجة عملها باسم اوصل ما صحى من نومه الصبح

انه راح لمامته وقالها انه عاوز يخطب

طبعا مدام نجاة فرحت اوي لان باسم طلع من العزلة اللى كان فارضها على نفسه

وقالت له خلاص يا حبيبي لو عاجباك نخطبها لك

المهم يكونوا اهلها ناس كويسين وطيبين

رد باسم وهو فاكر ان كلمة كويسين اللى قالتها مدام نجاة معناها انهم ناس اصلهم طيب

ومش فهم المعنى الحقيقي اللى كان ورا كلمة كويسين اللى قصدتها مدام نجاة

اللى هى كويسين اجتماعيا وماديا ودا طبعا كان بعيد كل البعد عن عيلة عبد الله وسمر البسيطة

المهم ان باسم استعجل وفرح ولما راح شغله

طلب من عبد الله انه يحدد له مع اهله يوم

علشان يجوا يزوروهم

عبد الله فهم وبانت فرحته وقال لباسم انتوا تشرفونا في اي وقت انتوا تحددوه

واحنا هانكون في انتظاركم باذن الله

--

لما رجع هاني من الشغل اخر اليوم

طلع على شقته على طول

وكانت رانيا محضرة الغدا كله ومخلصة كل حاجة

اتغدا هاني ودخل نام شويه

ولما صحي كان مهتم انه يقعد مع رانيا ويلاعب جنى شوية

وقال لرانيا ما تزعليش يا حبيبتى لانى الايام دي مع ماما شوية

انتى عارفه ظروفها وعارفه ان الناس الكبار دول زى الاطفال

بيحتاجوا معاملة خاصة

والغريب ان رانيا ولاول مرة كانت هادية بجد

وقالت له عادي يا حبيبي انا مقدرة مش تقلق

وقالت له انزل اقعد وبات معاها

ومش تشيل هم اى حاجة خالص

وكانت رانيا فعلا عاوزه هاني ينزل يبات عند مامته

كانت عاوزه تبقى لوحدها

كانت عاوزه تقعد ادام اللاب توب طول الليل

وتعرف اذا كان بردو طارق محمود هايبقى اون لاين ومش هايكلمها

ولا ناوي على ايه ؟؟؟؟

الى اللقاء فى الحلقه القادمه

بقلم : البنفسج الحزين

هناك 24 تعليقًا:

ليالي مصرية يقول...

تسلم اديكى يا ريم الحلقه جميله ومتاخره

ايه قصدي ومترتبه ههههههههههههه

بجد الحلقه جميله وتسلم اديكى

وملعوبه حركة علياء موووت رجعتيها تاااني ماشي لما نشوف هايعهملوا معاها ايه

reem يقول...

نـــــــــــــدى
ميرسي ياقمر تسلمى والله
متأخرة ايه بس يا ندى ؟
دى حتى الحلقة نازلة قبل النهار ما يطلع
في بدري بقى اكتر من كدا ؟؟
ههههههههههههههههه

خليني اتدلع شوية في فترة الرئاسة بتاعة صاحبتى حبيبتى

ربنا يخليكى يا قمر وتسلمى يارب وتعبتك معايا بجد

reem يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
البنفسج الحزين يقول...

حلوة الحلقه يا ريم تسلم ايدك...
ولو انك وقعتيني في فخ من دلوقتي هقعد أفكر في يطلع مين سي طارق محمود ده وازاي رانيا هتتصرف معاه ؟؟ربنا يسهل واعرف اكتب حلقه كويسه
تحياتي

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

ريم
تسلم ايدك .. حلوة الحلقة قوى ... بس مش عارف ليه شامم ريحة سلق بيض ... شكلك ماكنتش مركز يا باشا ... ماشى ماهو يابخت من كان الريس صاحبتة وحبيبتة
اكتر حاجة عجبتنى ... حكاية طارق دى ... المواضيع حتولع وشكلها كدة حنعمل جزء تانى علشان نلم المواضيع

reem يقول...

البنفسج الحزين

تسلمى يا حبيبة قلبي
ميرسي

انا واثقة ان حلقتك هاتكون في منتهى الروعة والجمال

وانا في انتظارها جدا

انتى من الناس اللى بنتظر حلقاتهم بجد ولكى طريقة حلوة اوى اوى في الكتابة

خواطر شابة يقول...

ريم
عزيزتي الحلقة جميلة بالمجمل
الحقي يا سالي ريم حتخلي رانيا تنحرف وقال ايه هي اللي بتزق هاني يبات عند مامته عشان عايزة تشوف طارق حيكلمها ولا لا
ياعيني على باسم اول ما شطح نطح يعني بعد عزلة طويلة وغياب عن الاحداث حيخش حرب مع والدته عشان الجوازة اللي عايزها تتم
جميل عودة عاليا للاحداث لان بسفر شريف هذا الخط الدرامي كنت اعتقد انه انتهى
دمت بكل الود عزيزتي

reem يقول...

حنعيش يعنى حنعيش
ههههههههههههه
دكتوى اسلام حضرتك دايما تقرأ ما بين السطور

وبين سطوري مش بس سلق بيض دا سلق كل حاجة ممكن تتسلق

ههههههههههههههه
انا كتبت الحلقة وسط ظروف جمييييييلة للغاية وفعلا كنت مش مركزة خالص خالص

دا غير مذاكرة البنات اللى عندهم النهاردة امتحان الهاي ليفيل

وبعدين فعلا يا دكتور انا بستغل صداقتى للريسة
ههههههههه

حلقة حضرتك بجد يا دكتور اللى كانت اكثر من رائعة

وميرسي اوي اوي يا دكتور

reem يقول...

خواطر شابة

صباحك جميل اختى العزيزة

اخبارك ايه ومشتاقة انا لكِ جداااا

اه شفتي يا خواطر

انا بصراحة حبيت ان يكون في شوية تغيير

ومش دايما تكون الاحداث على نفس الوتيرة
مش لازم يكون في شويه سسبنس
هههههههههههه

ميرسي يا قمر وتسلمى يارب

carmen يقول...

حلقة جميلة ياقمر تسلم ايدك

Mona Abo - Elso3od يقول...

تسلم ايدك يا ريم حلقة حلوة بجد
بس كده تخلي رانيا تنحرف هههههههه
كده فعلا هانحتاج جزء تاني او نعملها زي تمثليات رمضان 40 حلقة

أبو حميد يقول...

ريم
الحلقة حلوة قوى وهانى شكله حيشيل الطين بسبب عمايله ودلع الست الوالدة
بس رانيا... كله إلا رانيا... هو أنا خلفت إلا رانيا؟ دا الأدب رانيا... الأخلاق رانيا... قال تنحرف قال

أبو حميد يقول...

دكتور إسلام
أسف ا فندم إنى ما علقتش على حلقتك بس اليومين دول طالع عينى فى الشغل
وطبعا لما الأستاذ يكتب مافبش تعليق ينفع يوفيه حقه
تسلم إيديك يا دكتور

reem يقول...

carmen
تسلمي ياقمر ربنا يخليكي يارب
تشرفت بمعرفتك وتشرفت المدونة بوجودك

reem يقول...

Mona Abo - Elso3od

ميرسي يا منى يا حبيبة قلبي

شفتي يا منى وانا وحشة وخليت رانيا تنحرف

هههههههههههههههه

هي مش لازم يعني علشان تنحرف ممكن اللى بعدي يخليها تتراجع

ميرسي يا منى على تعليقك العسول

reem يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
reem يقول...

أبو حميد

ميرسي يا باشمهندس
ومبسوطة ان الحلقة عجبتك

وبجد بجد مش عارفه ابطل ضحك
ههههههههههههههههههههه

طبعا كله الا رانيا

انا بس حبيت اطلع من المألوف

ويا فندم نرجع رانيا لطريق الصواب
ولا يهمك

حضرتك تأمر

حاجات جوايا يقول...

رييييييييييييييم

أولا حمدا لله على سلامتك يا قمر
من زمااااااااااان مكتبتيش
وحشتينا يا سكره


ثانيا بقى
الحلقة حلوة والله
بس حسيت ان موضوع باسم وسمر جرى بسرعة وكلم مامته فى السريع وشكلها كده والله اعلم هتطربقها لما تعرف حالتهم المادية

عجبنى رجوع عليا للاحداث كنت مستنياه بصراحة بس كنت عايزة اعرف ليه عليا اتغيرت مع شريف

بس بقى كله كوم وانحراف رانيا ده كوم تانى
كده تخلى البنية تنوى الانحراف فى عقلها الباطن
احنا معندناش مدونات ينحرفوا
تؤتؤتؤتؤتؤ
يا عيب الشوم
هههههههههههههههههه
ربنا يستر بقى ونقدر نتستر عالفضيحة دى وترجع لعقلها هههههههههههه

بس فى المجمل الحلقة حلوووة
تسلم الايادى يا قمر

reem يقول...

حاجات جوايا

سالي حبيبتي
عاملة ايه يا قمر ؟؟

الله يسلمك يا عيوني يارب
وانتى وانتو كلكوا وحشتوني اكتر كتييييييير

باسم فعلا اتصرف بسرعة مع سمر
اولا لانه متأثر بكونها شبه سلوى

ثانيا لاني شايفة ان التطويل في الاحداث مش له اى داعي طالما مش هايكون في اضافات جديدة خاصة ان الفكرة المقصودة من الموقف دا بعد كدا هو موقف مامته

اما عليا فانا حبيتها ترجع ومتغيرة ودا سبته مفتوح للى بعدي علشان يكون مساحة اكبر من الحرية فى اختراع سبب
وممكن يكون لانها بتستخدم طريقة جديدة لجذب شريف لما يحس انها بتهمله

رانـــيـــــــا يقى

ههههههههههههههههه
ليه كلكوا زعلانين انى خليتها تهتم برد فعل طارق دا ؟؟

وطبعا مش في عندنا مدونات تنحرف ابدا
ههههههههههه

ومين قال ان رانيا اصلا هاتنحرف مش يمكن بالعكس يمكن دا يخليها تلتصق بهاني اكتر وتحس انها ببعدها وبعده عنه هى في خطر ؟؟؟

دا رأيي يا قمر ولا اجزم بصوابه

فرأيي خطأ يحتمل الصواب


وبعدين حلوة ايه بقى يا توتة بعد كل دا ؟؟
ههههههههههه

انتِ حسستيني انها كلها مش مظبوطة ههههههههههه
وانا معاكي جدا انى كتبتها سريعا لكن كنت عارفه الاحداث الجديدة اللى هاضيفها ايه

ميرسي حبيبة قلبي ووحشاني بجد جدااااااااااا

حاجات جوايا يقول...

والله يا ريم حلوة وعجبانى
انا بهزر فى موضوع انحراف رانيا ده
عارفة انك بتدى سخونة للاحداث
وحلو اوى اننا نتعرض لنتائج بعد الزوجين عن بعض واهمالهم لبعض
فى البداية هانى انحرف لما رانيا اهملته
بس رجع لعقله
ودلوقتى الدور على رانيا
وهى اكيد مش هتوصل للانحراف
:)
الزوجة المصرية فى الغالب بتقدر تحافظ على تقاليدها واعرافها وبتراعى ربها حتى لواتعرضت لضغوط خارجية
بتفضل تربية اهلها ليها وحبها لاولادها حائط صد بينها وبين اى شر

تسلم ايدك ويسلم عقلك يا سكره

reem يقول...

حاجات جوايا

ياقمر ربنا يخليكى يااارب
انا كمان كنت بهزر
وانا بيعجبنى تحليلك لكل جزء في الحلقات
ومناقشتك البناءة بتثري الحلقات

وعلى فكرة انا بجد معترفة جدا جدا ان الحلقة دى كتبتها وانا مستعجلة
ومش راضية عنها نهائياً

تسلمى لى ياقمر

وبردو وحشانى جدااااااااا جدااااااااا

البنفسج الحزين يقول...

أنا بعت الحلقه يا ريسه يا رب تعجبكم ...

momken يقول...

حلقه جميله ومشوفه جدا

بيعجبنى طريقتك فى قلب الاحداث
و الخروج بخط الدراما من داشر الرتابه والملل
ودائما تيتخدمين عنصر المفاجأه
والسير عكس توقع االقارىء

ممكا يضيف متعه الاكتشاف للعمل بجانب المتعه الادبيه والفنيه

ـــــــ
كمان وضعتى الكاتب القادم فى مازق طــــارق ورانيا
ربنا معاه بقى


تحياتى

reem يقول...

momken
ميرسي ميرسي ميرسي يافندم

رفعت معنوياتي حقيقي
بعد ما حسيت ان الكل معترض على موقف رانيا

واعتقد كدا انهم بعد حلقاتي والمواقف اللى بعملها هايبطلوا يدونى حلقات اصلا

ههههههههههههههه

ميرسي بجد على رأيك
ومنورنا يا ممكن